1 Followers
22 Following
rola1212

rola1212

Currently reading

The Book Thief
Markus Zusak
أميرة الأندلس
أحمد شوقي
في أحضان الكتب
بلال فضل

قالت ضحى

قالت ضحى - بهاء طاهر عن المجتمع المصرى بعد ثورة يوليو بهاء طاهر يتحدث
أيدت مفاهيم الرواية بعض أفكارى و اقتناعاتى المسبقة فكنت دائما ما أرى كم التناقض بين أن يقسم أحدهم بحب مصر شارحا ما يمكنه أن يفعله من أجلها و خططه لمستقبل أفضل و لكن فور أن يجلس على أى من مقاعد الحكم حتى تصير خطواته إلى هذا الأفضل ابطئ من بطيئة
فها هى ثورة يوليو و نوايا محاربة الفساد و تحقيق العدالة الاجتماعية، ها هى تصبح حبرا على ورق حيث يتكفل جسم الحية الذى مازال يتحرك بهدم كل ما اصطلحت عليه الثورة من خير و هو ما تطلق عليه الصحافة فى أيامنا الصعبة هذه اسم "الفلول"
كم هو مبصر بهاء طاهر
و لتعرف إلى أى حد أنا منبهرة بكم هذا الإبصار فاقرأ معى هذه السطور من قالت ضحى
"و لكن ان اكتشفت ان الظلم لا يبيد ... ما الحل؟ ان تحدث ثورة على الظلم! نعم تحدث هذه الثورة... يغضب الناس فيقودهم ثوار يعدون الناس بالعدل وبالعصر الذهبى و يبدءون كما قال سيد : يقطعون رأس الحية... و لكن جسم الحية على عكس الشائع لا يموت يظل هنا تحت الأرض ، يتخفى، يلد عشرين رأسا بدلا من الرأس الذى ضاع، ثم يطلع من جديد واحد من هذه الرءوس اسمه حماية الثورة من أعدائها، و لكنه لا يقضى بالضبط إلا على أصدقاء الثورة، و رأس آخر اسمه الاستقرار ، و باسم الاستقرار يجب ان يعود كل شئ كما كان قبل للثورة ذاتها، ثم تلد الحية رأسا جديدا يتوج الظلم باسم مصلحة الشعب، يصبح لذلك اسم جديد.... الضرورة المرحلية او الظلم المؤقت الى حين تحقيق رسالة الثورة"

فيا شباب التحرير الجميل ربى و قلبى معكم